تقديم الإشكالية والإطار المحلي

 

المنطقة المعنية بالمخيم تقع في جبال لاتاري (LATTARI) التي تعتبر الإمتداد الغربي لمرتفعات PICENTINI في مقاطعة كامبانيا. ولقد أثر قرب المنطقة من براكين Campi Flegrei و Somma-Vesuve على المظهر المرفولوجي للمكان. وساهم هذا الوضع الطبيعي في ظاهرة الإنهيارات الأرضية خاصة عندما تحدث تغيرات مناخية متواترة. في فصل الصيف، تكثر الحرائق الغابية ويمكن أن تأتي على مساحات كبيرة في صورة لم تكن فرق الطوارئ مهيأة للتدخل السريع.
تظم منطقة جبال لاتاري 27 بلدية ومحمية طبيعية ذات قيمة تمسح 160هكتار وجمعية للبلديات الجبلية، منها 10 بلديات شمال شرقي المنطقة يقطنها 100.000 ساكن وتشهد تدفقا سياحيا يشمل كامل شبه جزيرة Sorrente. يتراوح مؤشر نشوب الحرائق بالمنطقة بين "مرتفع" إلى "مرتفع جدا". ولتلك الأسباب وجب التفكير في سبل دعم الإجراءات الوقائية الهيكلية كتهيئة شرائط مضادة للحرائق.
يحتوي برنامج عمل مقاطعة كامبانيا على خطة للوقاية من حرائق الغابات. وينص هذا البرنامج على أهمية تهيئة تلك الشرائط عندما يبلغ مؤشر نشوب الحرائق نسبة مرتفع أو مرتفع جدا، ويركز على المراقبة الشديدة للنقاط التي تشكل خطورة في انطلاق الحرائق وإمكانية حدوث انهيارات أرضية.

أهداف المخيم
يهدف المخيم أساسا إلى التثبت في جدوى الشرائط المضادة للحرائق وتقديم مقترحات بخصوص تهيئتها وصيانتها بهدف الحد من حرائق الغابات. ويمثل ذلك بالنسبة للسلط المحلية نقطة الانطلاق نحو وضع برنامج تصرف متجدد للوقاية من آفة الحرائق.

 النتائج

أحد أهم نتائج المخيم هو إنجاز خارطة تحدد النقاط التي تمثل خطرا فيما يتعلق بحرائق الغابات والتهديدات الهيدروجيولوجية في منطقة معينة من جبال لاتاري.
اشتغل المتطوعون بتأطير من جمعية AMESCI، وبدعم فني من جمعية ROSS المتخصصة في الحماية المدنية. وقاموا بزيارات ميدانية عديدة قصد تحديد الأماكن الحساسة وتقييم الوضعيات الحرجة. وفي الختام قدم المتطوعون خلاصة عملهم في شكل "منظومة معلومات جغرافية GIS" قابلة للتحيين حسب تطور الأحداث.
كما أعد المتطوعون نموذجا لإحصاء النقاط الحساسة الخصوصية والتي تميز بين خطر الحرائق وأخطار الإنهيارات الأرضية. ولتسهيل استيعاب هذا العمل، قام المتطوعون بتوصيف الإشكاليات وتجسيدها بصور فوتوغرافية.
وانطلاقا من الإشكاليات الملاحظة وبهدف تحسين الوضع الراهن، اقترح المشاركون جملة من الإجراءات الهيكلية القابلة للإنجاز والتي تستند إلى تجارب متجددة معتمدة في بلدان أخرى وتتلاءم مع الخصوصيات المحلية.
وفيما يتعلق بالإنهيارات الأرضية خصوصا، والتي لا تسمح بالتدخل المباشر حين وقوعها نظرا لطبيعتها وسرعتها، فقد اشتغل المتطوعون على استنباط منظومة إنذار متطورة تمكن من إيصال المعلومة إلى المتساكنين وتقديم نصائح تساعدهم عند الحاجة.

المتدخلون والخبراء
Valentina Cammarota ، مهندس مدني، إختصاصي في الشؤون البيئية
Fabio Todisco ، إختصاصي في الجغرافيا
Giuseppe Coda، رئيس جمعية ROSS
، جمعية أنتارس، خبير في الحماية المدنية و إدارة الكوارث الطبيعية Vincenzo Viola
، عضوة بالمجلس البلدي بكستلاماري دي سطابيا، مكلفة بالحماية المدنية. Maria Rita Aurichhio

المشاركون :



، فرنساDaisy Aque
، الجزائرMyriam Aissani
، رومانياMara Nilca
، إيطالياImmacolata Rolletta
، إيطاليا Vincenzo Vittozzi
، إيطاليا Luigi Di Simone
، إيطاليا Gennaro Russo
، إيطاليا Emanuele D’Urso
، إيطاليا Francesco Panico
، إيطاليا Nunziante Coppola